أول شحنة للفوسفاط المغربي إلى دولة غير أوروبية

كانت الشحنة الأولى لصادرات الفوسفاط في اتجاه دولة غير أوروبية نحو جنوب إفريقيا. فإذا كانت فرنسا هي الزبون الأول، منذ سنة 1920، فإن البلدان الأخرى لم تتأخر في طلب الفوسفاط الغني للمكتب الشريف للفوسفاط : الولايات المتحدة الأمريكية، أستراليا، نيوزيلاندا، اليابان وكذا الاتحاد السوڤياتي ابتداء من سنة 1929.

أنشر على

مرر للأسفل