تعيين امحمد الزغاري على رأس المكتب الشريف للفوسفاط

يعتبر امحمد الزغاري أول مدير عام مغربي في تاريخ المكتب الشريف للفوسفاط. كان امحمد أحد الموقعين على وثيقة الاستقلال والشخصية المعتدلة في حزب الاستقلال متواجدا في أول حكومة مغربية بعد الاستقلال، حيث أصبح وزيرا للدفاع قبل تعيينه بعد ذلك سفيرا في باريس سنة 1957. تم استدعاؤه سنة 1958 لقيادة المكتب الشريف للفوسفاط قبل أن يغادره سنة بعد ذلك ليصبح أول محافظ لبنك المغرب.

أنشر على

مرر للأسفل