برنامج التعديل الهيكلي (PAS)

في بداية 1983، كانت المؤشرات الاقتصادية تنذر بالخطر وساهمت أزمة المديونية في وضع المغرب لبرنامج للهيكلة تحت إشراف صندوق النقد الدولي. وبالنظر إلى هذه الوضعية، تم اعتبار الصادرات المتغير الاستراتيجي الرئيسي، كما جعل برنامج التعديل الهيكلي من قطاع الفوسفاط المحرك الرئيسي لهذه السياسة.

أنشر على

مرر للأسفل